الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2008

سيناريوا حل المجلس

الوضع الحالي من عجبه و من سوف يعجبه هذا الوضع ..
التوترات السياسية و الاجواء الكهربائي المشحونه من كل نائب و كل وزير ..
و الضايع هو الشعب ..
فمن يستطيع الحل و من بيده الحل ..
هل صحيح ان الحكومه سوف تستغيل ..؟؟
وماذا سوف يحدث بعد استغالتها ...؟؟
و هل سوف يكون هنالك حل لمجلس الامة ؟؟
و ماذا سوف يكون بعد هذا الحل ؟؟
الامر بسيط جدا جدا فانه عندما يكون سيناريوا الحل موجود بعدها سوف يكون التكسبات الانتخابيه هي المركز الاول فمن هو المتسبب في هذا الحل طبعا الاسلاميين و على حسب من هم متكسبين فمن الطبيعي على حساب اخواننا الشيعه ..
فهنا الامر سوف يكون فزعه انتخابية لكل من الطائفات و هنا سوف تشهد الانتخابات الطوائف و ليس انتخابات الافكار و التيارات و غيرها و ماذا سوف يحدث للشعب الكويتي الضائع ..
سوف يكون لهذا الشعب المسكين الضجه الاعلامية التي تقلب عليه و على افكاره و هنا سوف يضيع الكل و لا يستطيع اي شخص فهم ما يحدث من تحت الطاولة ..
ومن الطبيعي ان يكون الفائز بهذه المنافسه هم المستقلين ذوي مصالح و ذوي الانجازات الشخصيه ..
فهل من الممكن يكون هذا السيناريوا المعتمد وما هو دورنا نحن الشباب في هذه الازمه سؤال بسيط جدا و جوابه هو افعال و ليس فقط اقوال ..

ليست هناك تعليقات: